برامج جديدة
طلب تسجيل جديد

اللدغ و القرص

اللدغ من الحشرات أو العنكبوتيات ( مجموعة تشمل العناكب و السوس ) و القرص من النحل ضمن أكثر الجروح حدوثاً ، و اللدغة خدش أو تمزق أو ثقب أحدثته أسنان أو أجزاء أخرى من فم حشرة أو عنكبوت ، أما القرصة فهي ثقب في الجلد من قارص ، و مع أن الكثير من اللدغ و القرص خفيف و يمكن علاجه في المنزل ، إلا أن بعضه حالات طوارئ تشكل خطراً على الحياة.

الأسباب :
كثيراً ما تلدغ الإنسان أنواع معينة من الحشرات و العنكبوتيات ، مثل البعوض و القراد و العناكب ، أما القرص فيأتي من حشرات ، مثل النحل و الدبابير و العقارب ، أو من حيوانات بحرية مثل قنديل البحر و الراي اللساع و قنفذ البحر و البارجة البرتغالية ( حيوان يشبه الشراع) .

الوقاية :
لإتقاء لدغ الحشرات و لسعها استخدم طاردات الحشرات عندما تكون في حديقة المنزل و المناطق الطبيعية الأخرى في الجو اللطيف ، و وضع بيرمثرين على الملابس و استعماله إضافة إلى طارد  الحشرات على الجلد يكون فعالاً كذلك في تقليل لدغ الحشرات ، إلا أن البيرمثرين لا يكون فعالاً عند وضعه على الجلد .

و تبدو بعض الطاردات العشبية فعالة كذلك في طرد الحشرات المؤذية إلا أن الأبحاث لازالت مبدئية ، و الزيت العطري من ثمرة زانثيوزيلم ليمونيلا ( من شجرة الماكوين ، و المتوطنة في تايلاند ) ، و أوراق الليم ( سيترس أورانتيفوليا ) ، و خلاصة آثير البترول من تمر زانثوزيلم ليمونيلا ، كلها تقدم ساعات عديدة من الحماية من لدغات البعوض ، و أطولها أثراً هو زيت زانثوزيلم ليمونيلا ، و تستطيع خلاصة من الكركم العطري ( كركوما أروماتيكا ) ، و هو مصدر تابل الكركم ، أن تحمي من لدغ البعوض لمدة ثلاث ساعات و نصف ، و تحمي خلاصة يوكالبتوس الليمون ( يوكالبتوس سترويودورا ) من لدغ القراد .
و عندما تكون في منطقة مشجرة بها عشب ، فقم بارتداء بنطلون و جوارب لزيادة الحماية من القراد ، و على الشاطئ تجنب قنديل البحر و الحيوانات القارصة الأخرى ، حتى الميت منها يمكن أن يحقن سمه إن لمسته .

التشخيص :
تترك أكثر اللدغات و القرصات تمزقاً أو طفحاً أو نتوءاً أو علامة أخرى على الجلد .
و قد تشير الأعراض الأخرى إلى تفاعل ناتج عن الحساسية أو عدوى ، مثل تشنج العضلات و الغثيان و القيئ و القشعريرة و الدوخة و صعوبة التنفس .

و يمكن تشخيص اللدغات و القرصات بمظهرها و حدوث تعرض حديث لعناكب و حشرات معينة ، و بالنسبة للدغات و القرصات التي تسبب تفاعلات حساسية خطيرة ، تلزم العناية الطبية العاجلة ، و قد تجرى اختبارات للبول و الدم و اختبارات معملية أخرى للبحث عن دلالات العدوى أو التفاعل الناتج عن الحساسية .

العلاجات :
تعتمد طرق علاج اللدغات و القرصات على سببها .

لدغات الحشرات و العناكب :
عادةً ما تكون لدغات البعوض خفيفة ، و يمكن تخفيف الحكة بغسول كلامينا أو كريم هيدروكورتيزون ، و استعمال مكعب من الثلج أو المشتركة ( سائل مقطر من نبات الهاماميليس الفرجينية ) يمكن أن يمنح راحة مؤقتة كذلك .

ويمكن أن تكون لدغات العناكب أو القراد خطيرة فلدغات عنكبوت الأرملة السوداء و عنكبوت الناسك البني سامة و تطلب عناية طبية عاجلة. و يعيش كلا النوعين من العناكب في الأماكن الجافة كالجرجات و أكوام الخشب أو الأغصان المقطوعة ، و تشمل أعراض لدغة عنكبوت الأرملة السوداء ألماً شديداً و تصلباً، و قد تسبب غثياناً و حمي و قشعريرة و ألماً في البطن. أما أعراض لدغة عنكبوت الناسك البني فتشمل ظهور بثور و ألماً شديداً جنباً إلى جنب مع الحمى و القشعريرة و الغثيان. فإذا ظن أحد أنه أصابه لدغ عنكبوت، فعليه أن  
يقصد أقرب مستشفى، جاعلاً منطقة اللدغ أسفل مستوى القلب لإبطاء انتشارالسم، و يغطي اللدغة بكمادة ثلج ليخفف الأعراض.

و معظم لدغات القراد غير خطيرة، و لكن في بعض المناطق يمكن أن يحمل القراد جراثيم تسبب عدوى خطيرة، مثل مرض لايم و حمى الجبال الصخرية المبقعة، فإذا لدغتك قرادة، فأزلها بملقاط صغير ( و في المناطق التي يحدث فيها أمراض ينقلها القراد، احفظ القراد في كيس بلاستيك أو قدر زجاجي مقفل ليحللها المختبر ليرى إن كانت تحمل جرثومة معدية). اغسل المنطقة المصابة باللدغ و ضع مرهماً مطهراً لمنع العدوى.

و علامات المرض المنقول بالقراد، و التي تشمل طفحاً أو أعراضاً تشبه الأنفلونزا، يمكن أن تستغرق أياماً أو أسابيع لتظهر.

فإن ظهرت تلك الأعراض، فأذهب إلى الطبيب.

قرص الحشرات
بعض العلاجات المنزلية يمكن أن تلطف قرص النحلة و الدبور، و تقلل لبخة من ملين اللحم التورم و الألم بمعادلة سم القرصة. اصنع عجينة غليظة القوام بمزج الماء أو كحول التطهير بمسحوق ملين اللحم. ثم ضع العجينة فوق قرص النحلة. و يمكن لصودا الخبز أن تساعد أيضاً في تخفيف ألم قرصة النحل، و يستطيع الخل أو عصير الليمون أن يقلل الألم الناتج عن قرص الدباير.
و بعض الناس لديهم حساسية لقرص الحشرات و لهؤلاء يمكن أن يسبب قرصة واحدة.
  صدمة مهددة للحياة نتيجة للحساسية. فيها يسبب انطلاق الهستامين على نطاق واسع تنفساً و هبوطاً في القلب و انهياراً في الدودة الدموية  و أحياناً الوفاة. و كثيراً ما يحمل الأشخاص الذين يعرفون حساسيتهم للقرص حقناً من الإبينفرين، و هو هرمون يزيد التنفس.

قرص الحيوانات البحرية

قرصات الحيوانات البحرية سامة. و تلك التي تأتي من البوارج البرتغالية قد تكون مهددة للحياة. فإن كان أحد قد لسعته بإرجة برتغالية، فليستدع سيارة إسعاف أو ينطلق إلى مستشفى قريب على الفور. ولا تنزع القارصات الملتصقة، فإن هذا يمكن أن ينشر السم إلى اليدين.

و أي قرصة من حيوان بحري تنزف أو تسبب صعوبات في التنفس أو أي أعراض أخرى تحتاج كذلك إلى عناية طبية عاجلة. أما قرصات قنديل البحر التي تسبب ألماً فقط فيمكن تخفيفها بغسول كلامينا و كمادات باردة. فإن حدثت أعراض أخرى، فاتصل بالطبيب.

 الجروح القطعية و الخدوش و البثرات
هذه ضمن أكثر الإصابات الجلدية خصوصاً بين الأطفال. و الجروح القطعية هي انفصال في الجلد و النسيج التحتي يسبب النزف. و الكشوط و الخدوش سجحات للطبقة العليا من الجلد، و الفرق أن الخدوش رفيعة بينما الكشوط متسعة. أما البثرات فهي فقاقيع مليئة بسائل تحت طبقات الجلد العليا.

الأسباب
تحدث الجروح القطعية من أجسام حادة مثل السكاكين و المقصات و حتى حواف الورق، أما الكشوط فتنتج عادة من السقوط أو الانزلاق على سطح خشن، كما يحدث عندما يقع الأطفال على الرصيف و تكشط ركبهم، أما الخدوش فكثيراً ماتسببها مخالب الحيوانات أو حتى الأظافر البشرية، و لكن الحوادث من أجسام حادة أخرى يمكن أيضاً أن تترك خدوشاً. و كثيراً ما يحدث البثرات بسبب الاحتكاك على منطقة من الجلد. و قد تسبب الأحذية غير الملائمة بثرات على القدمين و الرياضات و الأنشطة الأخرى  تضمن القبض بقوة على مضرب أو جسم صلب يمكن أن يحدث بثرات في اليدين. و أسباب البثرات الأخرى هي الحروق، و ملامسة مادة كيمائية صناعية قوية مثل الكيروسين و التفاعلات الناتجة عن الحساسية لبعض النباتات مثل اللبلاب السام.

الوقاية
أخذ الاحتياطات ضد الحوادث يمكن أن يقلل خطر حدوث أغلب الجروح القطعية و الكشوط و الخدوش. ضع واقيات للركبة عند التزلج. و لمنع البثرات قم بإرتداء أحذية ملائمة و قفازات مناسبة للأنشطة التي يمكن أن تهيج اليد و تحمل الجروح القطعية و الخدوش خطر الإصابة بالتيتانوس ( الكزاز) وهو عدوى بكتيرية تسبب تلف الأعصاب. و للوقاية من التيتانوس، خذ حقنة تيتانوس كل 10 سنوات.

التشخيص
يمكن تشخيص هذه الإصابات في الجلد بناءً على مظهرها . و ينبغي أن يفحص الطبيب الجروح القطعية أو الخدوش التي يزيد عمقها عن 4/1 بوصة أو التي لا تتوقف عن النزف بعد نحو 20 دقيقة.
أو إذا كانت في الوجه. و إذا ظل الجرح أحمر و متورماً لأكثر من يومين، فأذهب إلى الطبيب ليتحقق من وجود عدوى.

العلاجات
أغلب هذه الجروح في الجلد يمكن علاجها في المنزل، و الهدف الأساسي للعلاج هو منع العدوى.
• التنظيف و التضميد نظف كل الجروح بالماء الجاري و الصابون، و إذا لم يتوقف النزف من نفسه في غضون دقائق قليلة فاضغط على الجرح بقوة بقماش نظيف أو بضمادة لخمس أو عشر دقائق. ضع مرهم مضاد حيوي و ضمادة. غط البثرات بضمادة لتساعد على منع العدوى.
• الغرز قد تلزم الغرز للجروح القطعية و الخدوش العميقة و كذلك للجروح القطعية على الوجه لتساعد على تجنب التدوب.
• الأدوية أي جرح في الجلد يصاب بالعدوى يجب علاجه بالمضادات الحيوية و قد تستعمل مراهم مضادات حيوية موضعية للجروح القطعية.والخوش الصغيرة كإجراء وقائي.
• العلاجات المكملة كثير من العلاجات المكملة تسرع من التئام الجلد. فتحتوي ألوفيرا( من الصبار) على مركبات وجدت مفيدة بشكل خاص لالتئام الجروح في المصابين بمرض السكر  وقد وجد أن الخلاصة الكحولية من لحاء شجرة القرفة ( سينامونم زيلانيكم). و الإثارة الكهربية للجلد. و الوخز الإبري. و المعالجة بالتنويمو التخيل الموجه و المعالجة بالطاقة و استرخاء العضلات المتزايد فعالة في المساعدة على التئام الجلد بسرعة.

Back to top