برامج جديدة
طلب تسجيل جديد

أهمية مضادات الاكتئاب

 

يزداد وصف الأطباء للعقاقير المضادة لمرضاهم الذين يعانون من الأرق عادة بجرعات أقل مما يوصى بع لعلاج الاكتئاب. وبينما مركبات البنزوديازيبين من أكثر ما يوصى به الأطباء لعلاج مشاكل النوم في الثمانينات، إلا أن الأطباء عدلوا توجهاتهم في التسعينيات، وبحلول عام 2002، صار ثلاثة من بين أشهر خمسة عقاقير لعلاج مشاكل النوم التي يوصى بها عبارة عن عقاقير مضادة للاكتئاب. ولقد حدث هذا التطور على الرغم من أن مضادات الاكتئاب ليست معتمدة من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، ولم يظهر دليل على فاعليها في علاج الأرق.

ولقد أثرت عوامل عدة في هذا التوجه. فبعض الأطباء رأوا أن لمضادات الاكتئاب آثارًا جانبية أقل، كما أنها أكثر أمانًا عند استخدامها على المدى البعيد مقارنة بمركبات البنزوديازيبين، وأن جميع أشكال الأرق ترتبط بالاكتئاب. وليس هناك أي دليل مقنع يدعم هذه المعتقدات. وهناك عامل آخر، ألا وهو أن القيود المفروضة على مضادات الاكتئاب أقل من تلك المفروضة على مركبات البنزوديازيبين، ومن ثم من الأسهل وصفها طيبًا.

وعلى الرغم من قصور الأبحاث التي تدلل على فاعلية مضادات الاكتئاب في علاج الأرق، إلا أنه من الواضح أنها تؤتي ثمارها مع بعض المرضى. ولقد أثبتت الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون الاكتئاب ويشتون من مشاكل النوم أيضًا أن هذه الأدوية تقلص من كُمُون النوم، وفترات الاستيقاظ الليلي. والطريقة التي تبعث بها مضادات الاكتئاب على الناس ليست واضحة ولكن من الممكن أن يكون السبب و أثرها المسكن. ومن المكن أيضًا أن يكون الأمر الذي يجعل من الأسهل على المرضى الذين يعانون من هذه المشاكل الاسترخاء والخلود إلى النوم.

 

الجدول 9-4 مضادات الاكتئاب المستخدمة لعلاج الأرق *

النوع

الاسم الشائع

الاسم الجاري

أشهر الآثار الجنبية

معدل السيروتونين

ترازودون

ديزيريل

الدوار،وجفاف الفم والصداع، والغثيان، الإمساك أو الإسهال. حالات انتصاب مؤلمة للذكر.

مثبط استرداد السيروتونين الانتقائي    ( SSRI  )

فلوكسيتين

سيرترالين

فلوفوكسامين

باروكسيتين

سيتالوبرام

بروزاك

زلوفت

لوفوكس

باكسيل

سيليكسا

جفاف الفم، والنعاس والدوار، والعجز الجنسي، والغثيان، والإسهال والصداع، والاهتياج العصبي، والتعرق، والأرق، وزيادة الوزن.

مثبط استرداد السيروتونين والنورأبينفرين (SNRI)

ميرتازابين

ريميرون

جفاف الفم، والإمساك، وزيادة الوزن، والصداع،والدوار.

ثلاثي الحلقات

أميتريبتيلين

دوكسيبين

نورتريبتيلين

ترايميبرامين

إيلافل، إيندب

سينكوان

باميلور

سورمونتيل

جفاف الفم، والدوار، والإمساك، والتبول الغير كامل، وزيادة الوزن، والحساسية تجاه أشعة الشمس، والتعرق والدوخة عند الوقوف وزيادة ضربات القلب، والعجز الجنسي.

 

 عقاقير مستقبلات الميلاتونين

يعد العقار المعروف باسم روزيرم (راميلتيون) هو العقار الأول في الفئة التي تعرف باسم مضادات مستقبل الميلاتونين، وهي أول فئة أدوية حديثة لعلاج مشاكل النوم منذ 30 عامًا. ولقد اعتمد العقار روزيرم لعلاج الأرق بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مشكلة الخلود إلى النوم في مواعيد النوم الخاصة بهم (أرق بداية النوم).

ويعمل العقار روزيرم بواسطة الارتباط بنفس المستقبلات على النواة العصبية فوق التقاطعية بالضبط كما يفعل الميلاتونين الذي يفرزه الجسم. ويعد موقع النواة العصبية فوق التقاطعية هو الموقع الذي يوجد بالمخ ويتحكم في الدورة اليومية للنوم  واليقظة . وللعقار روزيرم أثر قوي على النواة العصبية فوق التقاطعية من الميلاتونين المبتلع الذي يقلص من كمون النوم لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن استخدامه لتغيير مرحلة النوم اليومية.

ولأن العقار روزيرم لا يعمل أثره على مستقبل البنزوديازيبين أو ينطوي على حامض جاما-أمينوبيوتريك، فإن أثره الجانبي مختلف. وأشهر أثر جانبي له هو الدوار، وهناك احتمال خطير بأن هذا العقار من الممكن أن يفاقم من أعرض الاكتئاب. علاوة على ذلك، فالأشخاص الذين يعانون من تلف حاد بالكبد، أو الذين يتعاطون مضاد الاكتئاب فلوفوكسامين يجب ألا يتعاطوا العقار روزيرم. ولهذا العقار فترة نصف عمر تتراوح ما بين ساعتين و5 ساعات إذ يستشهد مصنعو هذا الدواء بالدراسات الإكلينيكية التي كشفت عن أن روزيرم لا يؤدي إلى التحمل، أو الإدمان، أو الأرق الانتكاسي فهم يروجون لاستخدامه على المدى الطويل.

ومازال على الباحثين المقارنة ما بين روزيرم وغيره من أدوية النوم، فالمعلومات المتاحة عن هذا العقار ضئيلة جدًا بما لا يسمح بتحديد دور هذا العقار في العلاج الدوائي للأرق. وربما كان من المرجح أن يفيد كبار السن مقارنة بالشباب طالما البشر يفرزون كميات أقل من الميلاتونين كلما كبروا في السن. ومع ذلك، فإن المشكلة الأساسي للأشخاص لأكبر سنًا هي في الأرجح الاستيقاظ أثناء الليل (لا النوم في موعده)، ما يوحي بأن فائدة العقار روزيرم من الممكن أن تكون محدودة. من المفترض أن تساعد المزيد من الدراسات والتجارب الإكلينيكية عل توضيح الصورة بشكل أفضل.

 

الجدول 9-5 البَاربيتُورات

الاسم الشائع

الاسم التجاري

الآثار الجانبية

بنتوباربيتال

نيمبيوتال

الشائعة: اضطراب حركي، ودوار، ودوخة، وقلق، وإمساك، وصداع، وتهيج،وغثيان.

فينوباربيتال

باربيتا

لومينال

سولفتون

وأيضًا: مسبب للإدمان؛ من الممكن أن يكون ل أثر قاتل إذا لم تعاطيه مع الكحوليات؛ من الممكن أن يؤدي الهذيان أو تشنجات عند

سيكوباربيتال

سيكونال

الانقطاع عنه فجأة.

 

البَاربيتُورات

لقد ظهرت العقاقير التي تنتمي إلى هذه الفئة (انظر الجدول 9-5) منذ قرن كامل تقريبًا، وظلت تمثل مكونًا مشتركًا في المنومات حتى طرحت مركبات البنزوديازيبين بالأسواق. وتشوب البَاربيتُورات العديد من السلبيات بما في ذلك جودة النوم المتدنية، والدوار الصباحي، والتحمل. والأهم من ذلك هو أن البَاربيتُورات مسببة للإدمان بدرجة

عالية، والانقطاع عنها من الممكن أن يكون مؤلمًا وشاقًا وأية جرعة زائدة منها يمكن أن تكون قاتلة. وفي وقتنا هذا، نادرًا ما يصف خبراء النوم البَاربيتُورات لمرضاهم.

 

Back to top