برامج جديدة
طلب تسجيل جديد

مفهوم الإدارة العامة

 

تتعلق الإدارة العامة بالسياسات الحكومية و تطبيق هذه السياسات، ولكن ليس لها علاقة بإدارة المنظمات الخاصة. و تقوم الإدارة العامة أيضاً بتنظيم وتوجيه الأفراد داخل المنظمات لتحقيق أهداف معينة مما يعني أن الإدارة العامة تتعلق بتقديم خدمات وتحقيق أهداف جميع أفراد المجتمع وليس لفئة معينة من المجتمع.

وتختلف الإدارة العامة عن الإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال والتي يغلُب عليها تحقيق أهداف ومصالح شريحة معينة من المجتمع.

 

أهمية الإدارة العامة:

  • أصبحت الإدارة العامة حديثاً من الدعائم الهامة للدولة وأحد أهم وظائف الدولة، والتي لم تكن كذلك في الماضي حيث كانت الدولة تُعني فقط بالحفاظ على الأمن  للمجتمع ولم تكن مسئولة عن خدمة أفراد المجتمع إلا في العهد الحديث.
  • تنفيذ السياسات الحكومية بدقة وفعالية من خلال استخدام أحدث أساليب الإدارة المستخدمة حديثاً.
  • تقدم الإدارة العامة خدمات لجميع أفراد المجتمع غير مقتصرة على فئة معينة في أقصر وقت ممكن وبأقل التكاليف المادية وبأفضل جودة.
  • يتوقف نجاح أي منظمة في الدرجة الأولى على كفاءة جهاز الإدارة وبدرجة كبيرة.

ونستطيع أن نستنتج مما سبق العلاقة الوثيقة بين السياسة وعلم الإدارة العامة حيث ترسم السياسة المسار وتحدد الهدف وتقوم الإدارة العامة بالتنفيذ للوصول إلى هذا الهدف.

 

وتعتمد الإدارة العامة بصفة أسياسية على الوظائف التالية:

  • التخطيط
  • التنظيم
  • التوجيه
  • الرقابة

 

الفرق بين الإدارة العامة والإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال:

  • تهدف الإدارة العامة إلى تحقيق أهداف وخدمات المصلحة العامة ولكن تهدف والإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال إلى تحقيق الأرباح والعوائد الاقتصادية.
  • تقدم الإدارة العامة خدماتها إلى جميع أفراد المجتمع ولكن يقتصر دور والإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال على تقديم خدمات لشريحة أو مجموعة معينة فقط من أفراد المجتمع (أصحاب المنظمة، الموظفين، عملاء المنظمة...إلخ).
  • تعمل الإدارة العامة في ظل الظروف الاحتكارية، فمن غير الممكن أن تجد أي نوع من المنافسة بين الإدارات الحكومية أو إدارات حكومية تقوم بنفس العمل حيث تقوم كل جهة حكومية باختصاصها في حين تعمل الإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال في ظل البيئة التنافسية الحرة.
  • تتمتع الوظائف في الإدارة العامة بالصفة الدائمة ، فلا نجد ما يؤثر على هذه الوظيفة أي أن هناك نوع من الأمن الوظيفي في جميع الإدارات الحكومية بينما في الإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال نجد أن الوظيفة تعاقدية يحكمها عملية رقابة وعملية تقييم للموظف بناءاً على عمله الذي يقدمه تترتب عليهما إما مكافأة هذا الموظف أو الاقتطاع من راتبه.
  • تسود المساواة في وظائف القطاع الحكومي بشكل واضح أما في المؤسسات الخاصة فنجد أن لكل مؤسسة نظامها الخاص في الرواتب والمكافآت وما إلى ذلك.
  • تعتمد ميزانية مؤسسات القطاع العام على جهات عديدة في حين تعتمد ميزانية مؤسسات القطاع الخاص وحدة معينة موجودة بداخل هذه المؤسسة.
  • تخضع المسئولية الإدارية في القطاع العام لجهات عديدة، في حين تخضع المسئولية الإدارية في القطاع الخاص للإدارة العليا.

ويرى البعض أن علم الإدارة العامة هو علم مستقل بذاته عن علم إدارة الأعمال ولا يوجد أي علاقة بينهما على الإطلاق بالرغم من أوجه التشابه الكبيرة بينهما وذلك استناداً إلى اختلاف الإدارة العامة عن الإدارة الخاصة أو إدارة الأعمال في معايير اتخاذ القرار وطريقة وأسلوب التقييم المتبعة في كلٍ منهما.

 

Back to top